♂♂l][Ξ¯▪ـ‗_Barlaman_‗ـ▪¯Ξ][l♂♂
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

♂♂l][Ξ¯▪ـ‗_Barlaman_‗ـ▪¯Ξ][l♂♂

تكلم تجد من يسمع -برلمان الشباب والطلائع-
 
الرئيسيةالبوايةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهر الكريم ( شهر رمضان )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجنرال
عضو برلماني
عضو برلماني
avatar

ذكر

مُساهمةموضوع: الشهر الكريم ( شهر رمضان )   الأربعاء أغسطس 12, 2009 8:44 am

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .,,

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله :

{ بدايتاا كل عام وانتم طيبين }

اخواني الكرام يا ايها المجاهدين ,ونحن على اعتاب هذا الشهر العظيم من شهور السنه الاوهو شهر "رمضان " شهر الخير والبركات , ذهب الكثير و تبقي القليل ونبقي في هذا الشهر العظيم , نبدا بحديث المصطفي صلى الله عليه وسلم :

حيث خاطب اصحابه اخر ليله في شعبان ::

أيها الناس , اظلكم شهر عظيم كريم مبارك , شهر فيه ليلة خير من ألف شهر , شهر جعل الله صيام نهاره فريضة , وقيام ليله تطوعا , من تقرب فيه إلى الله بخصلة من خصال الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه , ومن ادى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ,وهو شهر الرحمة وهو شهر المواساة وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة , وهو شهر يزاد فيه رزق المؤمن , من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه وعتقا لرقبته من النار
وكان له من اجر الصائم من غيرأن ينقص من أجر الصائم شيء ....

فقال الصحابة : يارسول الله ليس كلنا نجد ما نفطر به صائما
فقال - صلى الله عليه وسلم :

يعطي الله هذا الاجر من فطر صائما على تمرة او شربة ماء أو مذقة لبن ...,
وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ..,,


ويقول عليه الصلاة والسلام في حديث آخر :

أيها الناس أتاكم شهر رمضان شهر بركة يغشاكم الله فيه فينزل الرحمة , ويحط الخطايا ويرفع الدرجات ويستجيب فيه الدعاء وينظر فيه لتنافسكم في الخير ويباهي بكم الملائكة فأروا الله من انفسكم خيرا فإن الشقي من حرم رحمة الله في رمضان .

هل أنتم مستعدون ..؟؟؟

((الا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات , ألا فتعرضوا لها ))

الكون كله سيتغير فانتبه ان يكون الكون كله ستحرك وأنت في مكانك لا تتغير :

انظر إلى حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - الذي رواه البخاري ومسلم :

(( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة , وغلقت أبواب النار , وسلسلت الشياطين ))


يا الله .... هل تشم رائحة الجنة ...,,

يا الله هل تستشعر عظمه قرائه القران ؟

((إذا جاء رمضان ناد مناد : ألا يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر))

رمضان حاله كحال فصل الشتاء نزرع فيه الخير والبكاء والخشية والتذلل بين يدي الله و الحب للإسلام , ويأتي رمضان يمد الإسلام والامة باحتياجاتها للعام المقبل كما يمد الشتاء الأرض بحاجاتها لسنة كاملة ..,,


انظر لثواب رمضان أيضا علك تشتاق إليه ....,,

يقول عليه الصلاة والسلام :


((إن الجنة لتتزين من السنة إلى السنة في شهر رمضان فإذا جاء رمضان قالت يا رب اجعل لي من عبادك سكاناََ فمن صان نفسه في رمضان بني له قصر في الجنة من ذهب وفضة وياقوت لو ان الدنيا جمعت فجعلت في هذا القصر لم تكن كمربط عنز في الدنيا ))

ويقول عليه الصلاة والسلام :
(( في الجنة بابا يدخل منه الصائمون فإذا دخلوا أغلق فلا يدخل فيه أحد سواهم ))


لاحظوا ان الباب في الجنة , وأن المنادى على الصائمين هم صائمون بجد غير الصائمين الذين دخلوا الجنة أصلا , فلهم باب مخصص لهم

طيب تعالوا نسمع ثواب رمضان :

هناك ستة أشياء كل واحدة منها تظن أنها تكفيك وزيادة ...,,

1- غفران كل الذنوب ...,,

هل تذكر الذي فات ... هل لديك أشياء كلما تذكرتها خجلت من نفسك ووضعت يدك على خدك ...,,

نعم هناك فرصة لغفرانها .اسمع حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - :

((من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ))

طيب افرض أنه فاتك صيام يوم إيمانا واحتسابا

فاسمع الفرصة الثانية :

من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ))

فإن فاتك القيام فاسمع الفرصة الثالثة :

(( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ))

ثم يقول عليه السلام :

((رغم أنف عبد من أدرك رمضان ولم يغفر له )) حتما بعد كل هذه الفرص العظيمة ....


2- العتق من النار ..,,.

((ولله عتقاء من النار في رمضان وذلك كل ليلة ))

لو اعتقك السنة هذه استحال أن يأسرك ثانية ...يعني إذا عتقت من النار فل تدخل النار مرة أخرى ....لأن الله عزوجل عظيم لا يعود في كلامه
....,,

يعني بعد رمضان سيكون خيرك أكثر من شرك بعتق الله لك ...

3- كنوز الحسنات في رمضان وترفيع الدرجات :

((من تقرب فيه إلى الله بخصلة من خصال الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه , ومن ادى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ))


صليت الظهر كم حسنة : 10 حسنات . اضرب بسبعين صاروا سبعمائة
اضرب ب 27 إذا صليت بجماعة : صاروا 20 ألف حسنة بخمس صلوات في اليوم يصبحوا 100 ألف حسنة كأنك تصلي بالحرم .اضربها بثلاثين يوم ........ ؟؟؟؟؟؟؟؟


أما ثواب الصيام نفسه فهو عند ربنا , ثواب الصيام عند الله عزوجل أعظم من أي شيء ...,,,


((من صام يوما في سبيل الله باعد الله بينه وبين النار سبعين خريفا ))

((كل عمل ابن آدم له (( أي معروف ثوابه )) إلا الصوم فإنه لي وأنا اجزي به ))

4- إجابة الدعاء :

انظر حديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - :
((وللصائم عند فكره دعوة لا ترد ))

الرسول عليه الصلاة والسلام صادق ....

كان اصحاب الرسول يجهزون لرمضان حاجات معينة ويظلوا يلحون عليها في رمضان فيقولون والله لا يمضي رمضان ويأتي رمضان المقبل إلا وقد أجاب الله لنا كل دعائنا ......

5- ليلة القدر فيه خير من ألف شهر (( أي عبادتك في هذه الليلة كأنك عبدت الله 84 سنة ))

يعني صلاة ركعتين قيام فيه كأنك تقوم الليل 84 سنة .....

دمعة من خشية الله فيها كأنك تخشع 84 سنة .....

6- يفرح الله بعباده الصائمين :

يقول الله تعالى :

ا((انظروا يا ملائكتي إلى عبدي ترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي , يا ملائكتي اشهدوا اني غفرت له ))

((لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ))

انظروا لفرحة الله بكم

إذا كان أول ليلة من رمضان نظر الله لعباده الصائمين بعين الرضى , ومن نظر إليه الله بعين الرضى لم يعذبه ))



يا جماعة انتفضوا واستعدوا بعد ذكر كل هذا الثواب

لا نريد أن نتحرك لوحدنا ونأخذ الثواب لوحدنا بل نريد أن نشجع بعض ونخبر بعضنا بثوابه ونتشجع على العبادة والعمل فيه لنفوز بالرضا كلنا ....,,


الصيام ثلاث أنواع :

صيام البطن : وهو يسقط الفريضة (( رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش ))

و لا نريد هذا النوع من الصيام

صيام الجوارح : أذني صائمة لن تسمع لغيبة , وعيني صائمة لن تنظر لحرام , ورجلي صائمة من أول رمضان لآخره وإذا كانت بطني تفكر عن المغرب فجوارحي الاخرى صائمة طوال الثلاثين يوم .....


لاحظوا أن أغلب انتصارات الإسلام في رمضان

بدر في رمضان وفتح مكة والأندلس وعين جالوت ...,,

نعم كانوا صائمين بحق فاستحقوا نصر الله

أما النوع الثالث : أنا صائم عن كل شيء في رمضان إلا عن ربي ....,,,

يا الله ..,,

والله هذه احلى عبادة

لماذا لا نجعله شعارنا في هذه السنة

أنا شايفك وحدك في كل اعمالي وأقوالي يا رب , وأنا اتعامل معك وحدك يا رب .....,,

سألوا الإمام الجنيد عن أفضل من يصوم رمضان فقال :

(( عبد ذاهب عن نفسه , متصل بربه , إذا تكلم فعن الله , وإن نطق فبالله وإن سكت فمع الله
فهو لله وبالله ومع الله ..... ))


نعم سأعبد الله , ولا أرى أحدا إلا الله عزوجل ...,,

طيب خطتنا ما هي .....,,

من غير المعقول ان يدخل رمضان وأنت لم تحضر بعد خطتك لرمضان .

الخطة يا جماعة فيها ستة أشياء :

1- أنا والقرآن (( ناوي على ختمة في القرآن أو ناوي على أكثر ......؟))

يقول الشافعي : اطلق الدنيا في رمضان إلا القرآن وإطعام الطعام ....

تخيل كمية الحسنات , وتخيل أن تشريف رمضان بسبب أنه نزل فيه القرآن

2- أنا والصدقة (( ناوي على ايه .ماهو المبلغ الذي ستدفعه ؟؟ ))

كان رسول الله جوادا (( وجوادا أعلى درجات الكرم )) وكان أجود ما يكون في رمضان , فهو كالريح المرسلة ....,,

فتخيل عليه الصلاة والسلام ومدى جوده .....,,

3- أنا وصلة الأرحام (( حضر أسماء العائلة وابدأ بمن تقاطعهم ))

4- أنا والدعاء (( اوعى تنسى الإسلام بدعاءك ))

5- أنا وقيام الليل ......,,

6- أنا والصلاة في السمجد .وستات البيوت الصلاة على وقتها ....,,

هذه هي الامور الستة التي ينبغي التركيز عليها في رمضان

بقي أن نذكر مشروعنا في رمضان :

وهوه مشروع ايقاظ الناس لصلاه الفجر اجعل ضجه ايمانيه في المنطقه اذهب الى البعيد قبل القريب ,

نريد ان نري سطور المسجد ملئي بالمصلين , ان تكون ملئي بالشباب بالاطفال بالشيوخ ...,,

واخيراا نسال الله العظيم ان يبلغناا واياكم هذا الشهر العظيم الكريم اللهم اااااااامين اااااااامين ..,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشهر الكريم ( شهر رمضان )   الأربعاء أغسطس 12, 2009 4:02 pm

نصائح رمضانية

كل سنة وانتم بالف صحة وبسلامة يارب والشهر مبارك على الجميع انشاء الله

طبعا كلنا عارفين اننا بدأنا في العد التنازلي لشهر رمضان واكيد طبعا الكل بيحضر ليه واول يوم طبعا

وهو اهم يوم لاننا بنقرب من حاجات كتير وبنبعد عن حاجات بردو كتير

وانا جبتلكوم شوية نصايح يعني هي مش كتير وان شاء الله لكم فيها فائدة

-احرص على أن يكون هذا الشهر المبارك نقطة محاسبة وتقوم لأعمالك
ومراجعة وتصحيح لحياتك.

2- احرص على المحافظة على صلاة التراويح جماعة فقد قال
صلى الله عليه وآله وسلم من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة.

3- احذر من الإسراف في المال وغيره فالإسراف محرم ويقلل من
حظك في الصدقات التي تؤجر عليها.

4 - اعقد العزم على الاستمرار بعد رمضان على ما اعتدت عليه فيه.

5 - اعتبر بمضي الزمان وتتابع الأحوال على انقضاء العمر.

6 - إن هذا الشهر هو شهر عبادة وعمل وليس نوم و**ل .

7 - عود لسانك على دوام الذكر ولا تكن من الذين لا يذكرون الله إلا قليلا.

8 - عند شعورك بالجوع تذكر أنك ضعيف ولا تستغني عن الطعام وغيره
من نعم الله.

9 - انتهز فرصة هذا الشهر للامتناع الدائم عن تعاطي و فعل مالا ينفعك
بل يضرك.

10 - اعلم أن العمل أمانة فحاسب نفسك هل أداءه كما ينبغي.

11 - سارع إلى طلب العفو ممن ظلمته قبل أن يأخذ من حسناتك.

12 - احرص على أن تفطر صائما فيصير لك مثل أجره.

13 - اعلم أن الله أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين ويقبل التوبة من
التائبين وهو سبحانه شديد العقاب يمهل ولا يهمل.

14 - إذا فعلت معصية وسترك الله سبحانه وتعالى فأعلم أنه إنذار لك
لتتوب فسارع للتوبة واعقد العزم على عدم العودة لتلك المعصية.

15 - اعلم أن الله سبحانه تعالى أباح لنا الترويح عن النفس بغير الحرام
ولكن التمادي وجعل الوقت كله ترويحا يفوت فرصة الاستزادة من الخير
( حاول ألا تجعل كل وقتك لمشاهدة المسلسلات و البرامج الرمضانية بل
إجعل منها وقتاً لزاد الروح من العبادة و لتكفير ما قد قلته أو رأيته أو فعلته
من محرمات عل الله أن يعتق رقبتك من النار بهذه الدقائق) .

16 - احرص على الاستزادة من معرفة تفسير القرآن -
وأحاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم - والسيرة العطرة -
وعلوم الدين . فطلب العلم عبادة.

17 - ابتعد عن جلساء السوء واحرص على مصاحبة الأخيار الصالحين.

18 - إن الاعتياد على التبكير إلى المساجد يدل على عظيم الشوق
والأنس بالعبادة ومناجاة الخالق.

19 - احرص على توجيه من تحت إدارتك إلى ما ينفعهم في
دينهم فإنهم يقبلون منك أكثر من غيرك.

20 - لا تكثر من أصناف الطعام في وجبة الإفطار فهذا يشغل
أهل البيت عن الاستفادة من نهار رمضان في قراءة القرآن وغيره من العبادات.

21 - قلل من الذهاب إلى الأسواق في ليالي رمضان وخصوصا
في آخر الشهر لئلا تضيع عليك تلك الأوقات الثمينة.

22 - اعلم أن هذا الشهر المبارك ضيف راحل فأحسن ضيافته
فما أسرع ما تذكره إذا ولى.

23 - احرص على قيام ليالي العشر الأواخر فهي ليالي فاضلة
وفيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

24 - اعلم أن يوم العيد يوم شكر للرب فلا تجعله يوم انطلاق
مما حبست عنه نفسك في هذا الشهر.

25 - تذكر وأنت فرح مسرور بيوم العيد إخوانك اليتامى والثكالى
والمعدمين واعلم أن من فضلك عليهم قادر على أن يبدل هذا الحال
فسارع إلى شكر النعم ومواساتهم.

26 - احذر من الفطر دون عذر فإن من أفطر يوما من رمضان لم يقضه
صوم الدهر كله ولو صامه و كفارته صوم شهرين متتابعين فهل تطيق ذلك؟

27 - اجعل لنفسك نصيباً ولو يسيراً من الاعتكاف مثل الإعتكاف من
المغرب للعشاء أو دقائق قبل الفجر و لو يسيرة فإن ذلك يباعد بينك
و بين النار اليوو بسبعين خريفاً(سنة) فالدقائق و السويعات ستباعد أيضاً.

28 - يحسن الجهر بالتكبير ليلة العيد ويومه إلى أداء الصلاة.

29 - اجعل لنفسك نصيبا من صوم التطوع ولا يكن عهدك بالصيام في رمضان فقط.

30 - حاسب نفسك في جميع أمورك ومنها :

المحافظة على الصلاة جماعة - الزكاة - صلة الأرحام - بر الو الدين
- تفقد الجيران - الصفح عمن بينك وبينه شحناء - عدم الإسراف -
تربية من تحت يديك - الاهتمام بأمور إخوانك المسلمين - عدم صرف شيء
مما وليت عليه لفائدة نفسك - استجابتك وفرحك بالنصح - الحذر من الرياء
- حبك لأخيك ما تحب لنفسك - سعيك بالإصلاح - عدم غيبة إخوانك -
تلاوة القرآن وتدبر معانيه - الخشوع عند سماعه و الإنصات لعلكم ترحمون.

هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

اللهم اجعلنا ممن يصوم نهاره ويقوم ليله ولا تحرمنا اجره يا ارحم
الراحمين واغفر لنا وارحمنا وتب علينا انت التواب الرحيم"

وكل عام وانتم بخير يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشهر الكريم ( شهر رمضان )   الأربعاء أغسطس 12, 2009 4:11 pm

أ- البهت والغيبة والنميمة


1-ويحرم البهت والغيبة والنميمة وكلام ذي الوجهين عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم , فقلت يا جبريل من هؤلاء قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم } رواه أبو داود حدثنا ابن المصفى حدثنا بقية

2 -عن همام قال : كان رجل يرفع إلى عثمان حديث حذيفة فقال حذيفة : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { لا يدخل الجنة قتات يعني : نماما } رواه أحمد والترمذي . وفي الصحيحين المسند منه

3- وعن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا { إن شر الناس عند الله يوم القيامة ذو الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه } رواه أحمد والبخاري ومسلم . ولهما { وتجدون شر الناس }

4- وقال محمد بن يحيى الكحال لأبي عبد الله " الغيبة أن تقول في الرجل ما فيه ؟ قال : نعم قال : وإن قال ما ليس فيه فهذا بهت " , وهذا الذي قاله أحمد هو المعروف عن السلف وبه جاء الحديث رواه أحمد ومسلم وأبو داود من حديث أبي هريرة .
5- النميمة :
وهي : نقل الأحاديث التي يكره الناس إفشاءها ، ونقلها من شخص إلى آخر ، نكاية بالمحكي عنه ووقيعةً به .
والنميمة من أبشع الجرائم الخُلقية ، وأخطرها في حياة الفرد والمجتمع ، والنمّام ألأم الناس وأخبثهم لاتصافه بالغيبة ، والغدر ، والنفاق ، والإفساد بين الناس ، والتفريق بين الأحبّاء ، لذلك جاء ذمّه ، والتنديد في الآيات والأخبار :
قال الله تعالى : ( وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ * هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ * مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ * عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ ) القلم : 10 ـ 13 .
والزنيم هو الدعيّ ، فظهر من الآية الكريمة أنّ النميمة من خلال الأدعياء ، وسجايا اللقطاء .
وقال تعالى : ( وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ ) ، فالهُمزَة النمّام واللمزة المغتاب .
وقال الإمام الصادق ( عليه السلام ) : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( ألا أُنبئكم بشراركم ) ؟
قالوا : بلى يا رسول الله ، قال ( صلى الله عليه وآله ) : ( المشّاؤون بالنميمة ، المفرّقون بين الأحبّة ، الباغون للبراء العيب ) .
وقال الإمام الباقر ( عليه السلام ) : ( محرّمة الجنّة على العيّابين المشّائين بالنميمة ) .
وقال الإمام الصادق ( عليه السلام ) للمنصور : ( لا تقبل في ذي رحمك ، وأهل الرعاية من أهل بيتك ، قول من حرّم الله عليه الجنّة ، وجعل مأواه النار ، فإنّ النمّام شاهد زور ، وشريك إبليس في الإغراء بين الناس ، فقد قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) ) الحجرات :

في معالجة النفاق



اعلم ان لعلاج هذه الخطيئة الكبيرة طريقان :
احدهما : هو التفكير في المفاسد التي تنتج عنها . ذلك ان الانسان في هذه الدنيا اذا عُرف بهذه الصفة بين الناس سقط من انظارهم ، وافتضح بين الخاصة والعامة ، وفقد كرامته بين اصحابه ، فيطردونه من مجالسهم ، ويتخلف عن محافل انسهم ، ويقصر عن اكتساب الكمالات وبلوغ المقاصد . فعلى الانسان ذي الشرف والضمير ان يطهر نفسه من هذا العار الملطخ للشرف ، لكيلا يبتلى بامثال هذه الحالات من الذل والضعة . كذلك الامر في عالم الآخرة ، عالم كشف الاسرار . اذ كل ما هو مستور في هذه الدنيا عن انظار الناس لا يمكن ستره في عالم الآخرة . فهناك يحشر وهو مشوه الخلقة بلسانين من نار ، ويعذب مع المنافقين والشياطين .
اذا ، فالانسان العاقل اذا ما راى هذه المفاسد ، ولم يجد لذلك الخلق نتيجة غير القبح والرذيلة ، وجب عليه ان يتجنب الاتصاف بهذه الصفة والسلوك للمعالجة وهو :
الطريق الآخر : وهو الاسلوب العملي لعلاج النفس وهو ان يراقب الانسان حركاته وسكناته بكل دقة وتمحيص لتفرة من الوقت ، وان يعمد الى العمل بما يخالف رغبات النفس وتمنياتها ، وان يجاهد في جعل اعماله واقواله في الظاهر والباطن واحدة وان يبتعد عن التظاهر والتدليس في حياته العملية ، وان يطلب من الله تعالى ، خلال ذلك ، التوفيق والنجاح في التغلب على النفس الامارة واهوائها ، ويعينه في محاولاته العلاجية . اذ ان فضل الله تعالى على الناس ورحمته بهم لا نهاية لها . وهو يشمل بعونه كل من خطا نحو اصلاح نفسه ، ويمد يد الرحمة لانتشاله . فاذا ثابر على ذلك بعض الوقت ، كان له ان يرجو لنفسه الصفاء والانعتاق من النفاق ذي الوجهينية ، وان يصل الى حيث يتطهر قلبه من هذه الرذيلة ليصبح موضع الطاف الله ورحمة ولي نعمته الحقيقي . وذلك لان التجربة والبراهين تدل على انه ما دامت النفس في هذه الدنيا ، كانت منفعلة بما يصدر عنها من افعال واقوال ، الصالحة منها والطالحة ، ويكون لكل ذلك اثر فيها . فاذا كان العمل صالحا ، كان اثره نورانيا كماليا ، واذا كان خلاف ذلك ، كان اثره

* ضرورة حفظ اللسان :

قيل للرسول صلى الله عليه وسلم : ( ما النجاة ؟ قال : أملك عليك لسانك وليسعك بيتك , وأبكِ على خطيئتك)حديث صحيح رواه الترمذي وغيره .

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( من يتوكل لي ما بين لحييه و رجليه أتوكل له بالجنة ) رواه البخاري .

وسُئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة فقال : ( تقوى الله وحسن الخلق , وسئل عنأكثر ما يدخل الناس النار. فقال : الأجوفان : الفم والفرج ) حديث صحيح أخرجه ابن ماجه.

قال معاذ رضي الله تعالى عنه : ( يا رسول الله : وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال : ثكلتك أمك يامعاذ , وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ) صحيح رواه الترمذي.
وقال رجل ما أخوف ما تخاف علي يا رسول الله ؟ فقال : هذا , وأشار إلى لسانه ) حديث صحيح رواهالترمذي .

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ( كل المسلم على المسلم حرام : دمه ومالهوعرضه ) رواه مسلم.

واعلم بأن ( أكثر خطايا ابن آدم في لسانه ) حديث حسن .
واعلم أن ( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ) رواه البخاري .

لقد جاء أعرابيوقال : يارسول الله : دلني على عمل يدخلني الجنة , فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : أطعم الجائع , واسق الظمآنوأمر بالمعروف وانه عن المنكر, فإن لم تطق فكف لسانك إلا من خير)صحيح أخرجهالإمام أحمد .


ومما يدل على خطر اللسان:

هذا الحديث : قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغمابلغت يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه , وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخطالله , ما يظن أن تبلغ ما بلغت , يكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم القيامة ) رواهالنسائي .

وفي لفظ عند أبي داود ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يُلقي لها بالاً, يهوي بها في جهنم , وإن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يُلقي لها بالاً , يرفعه اللهبها إلى الجنة).

* خطر النميمة:

في الحديث ( أن الرسول صلى الله عليه وسلم مر على قبرين فقال : إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير , أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة وأما الآخر فكان لا يستبرئ من بوله) الروايةالمشهورة في الصحيحين ( النميمة ) ولكن هناك رواية أخرى ( أما أحدهما فكانيغتاب الناس ..) أخرجها البخاري في الأدب المفرد , ولها شواهد وهو صحيح .

ومما يدل على خطر الغيبة :

هذا الحديث : قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( مررتُ ليلة أُسري بي على قوم يخمشونوجوههم بأظافيرهم , فقلت : يا جبريل من هؤلاء ؟ فقال : هؤلاء الذين يغتابون الناس،ويقعون في أعراضهم ) أخرجه أحمد وهو حديث صحيح .

وحديث : ( كنا مع الرسول صلى الله عليه وسلم , فارتفعت لنا ريح منتنة , فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : أتدرون ما هذهالريح ؟ هذه ريح الذين يغتابون المؤمنين ) أخرجه أحمد وقال الحافظ في الفتح:إسناده حسن .

ومما يدل على خطر الغيبة:
هذا الأثر : مر عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه على بغل ميتفقال لمن معه : والله لأن يأكل أحدكم من لحم هذا خير له من أن يأكل من لحم أخيه .
وفي تفسيرقوله تعالى ( ولا تلمزوا أنفسكم ) قال ابن عباس رضي الله تعالى عنه : لا يطعن بعضكم على بعض .

* ذم الفحش والبذاءة:
تأمل هذا الحديث : قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إياكم والفحش فإن الله لايحب الفحش ولا التفحش ) حديث صحيح رواه أحمد .
( ولم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم فاحشاً ولا متفحشاً ) صحيحرواه الترمذي .

* ذم اللعن :

انظر في هذا الحديث : قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( لا يكون المؤمن لعاناً ) صحيح رواه الترمذي...

احذر أخي من تتبع العورات
فقد جاء في الحديث ( يامعشر من آمن بلسانه , ولم يؤمن قلبه , لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم،فإنه من تتبع عورة أخيه يتبع الله عورته , ومن يتبع الله عورته , يفضحه وهو في جوفبيته ) حديث صحيح رواه أبو داود.
وبعض الناس له وجهان في الدنيا

فيقابل الناس بوجه ولكنه عند بعض الناس له وجه آخر وطريقة أخرى وفي هؤلاء يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا ينبغي لذي الوجهين أن يكون أميناً عندالله ) حديث صحيح رواه أحمد .

*كراهة الرسول صلى الله عليه وسلم للكلام في الناس:

قالالرسول صلى الله عليه وسلم: ( ما أحب أني حكيتُ إنساناً , وأن لي كذا وكذا) . صحيح رواه أبو داود
* الحث على اختيارأحسن الكلام:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشهر الكريم ( شهر رمضان )   الأربعاء أغسطس 12, 2009 4:12 pm

ما يفسد الصوم2
ورد في الحديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( إن في الجنة غرفاً يُرى ظاهرها من باطنها , وباطنها من ظاهرها , أعدها الله لمن أطاب الكلام , وأطعم الطعام , وصلّى بالليل والناس نيام ) صحيحرواه أحمد . وفي الحديث : ( الكلمة الطيبة صدقة ) رواه البخاري ومسلم .وفي الحديث : (اتقواالنار ولو بشق تمرة , أو بكلمة طيبة ) متفق عليه.وحتى الأموات أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الأمر فقال : (لا تذكروا موتاكم إلا بخير) صحيح رواه النسائي .

* ذم الجدال مع أهل الباطل :

قال أحدهم :لا تجالسواأصحاب الخصومات , فإنهم يخوضون في آيات الله. وقيل :من جعل دينه عرضة للخصوماتأكثر التنقل

* السلف و اللسان:

كان أبو بكر رضي الله تعالى عنه يأخذ بلسانه و يقول : هذا الذي أوردني الموارد .
قال ابن مسعود رضي الله تعالى عنه : ما شيء أحق بطول سجن من اللسان.
وقال ابن عباس رضي الله تعالى عنه : يا لسان قل خيراً تغنم , أو اسكت عن شرتسلم .
وقال أبو هريرة رضي الله تعالى عنه : أنذركمفضول الكلام ,بحسب أحدكم ما بلغ حاجته .
وقال ابن عمر رضي الله تعالى عنه : إن أحق ما طهَّر الرجل لسانه .

قال بعضهم : حق على العاقل أن يكون عارفاً بزمانه حافظاً للسانه مقبلاً علىشأنه
.
وقيل : من عدَّ كلامه من عمله , قلَّ كلامه إِلا فيما يعنيه .
وقيل : الحكمة عشرة أجزاء, تسعة منها في الصمت والعاشرة عزلة الناس .
وقال أحدهم : وجدتُالعزلة في اللسان .

وقيل : إن الرجل ليصمت فيجتمع إليه لُبُّه
.
وقيل : كثرة الكلامتذهب الوقار .
وقيل : من كثر كلامه كُثر سقطه .

وقيل : ما من الناس أحد يكونلسانه منه على بال إلا رأيت صلاح ذلك في سائر عمله
.
وقال عطاء : يا بني إن من كانقبلكم كانوا يكرهون فضول الكلام ,وكانوا يعدّون فضول الكلام , ماعدا كتاب الله, أنتقرأه , أو تأمر بمعروف.

وقال الحسن : يا ابن آدم , بسطت لك صحيفة ووكِّل بكملكان كريمان يكتبان عملك , فأكثر ما شئت أو أقل .

وقال التيمي : المؤمن إذاأراد أن يتكلم نظر ,فإن كان كلامه له تكلم , وإلا أمسك عنه والفاجر إنما لسانهرسلاً رسلاً .
وقال عمر بن عبدالعزيز : إنه ليمنعني من كثير من الكلام مخافة المباهاة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشهر الكريم ( شهر رمضان )   الأربعاء أغسطس 12, 2009 4:22 pm

اشياء لاتفسد الصيام
سؤال: إذا احتلم الصائم في نهار رمضان هل يبطل صومه أم لا؟ وهل تجب عليه المبادرة بالغسل؟

الجواب: الاحتلام لا يبطل الصوم؛ لأنه ليس باختيار الصائم، وعليه أن يغتسل غسل الجنابة. إذا رأى الماء وهو المني.
ولو أحتلم بعد صلاة الفجر وأخر الغسل إلى وقت صلاة الظهر فلا بأس.. وهكذا لو جامع أهله في الليل ولم يغتسل إلا بعد طلوع الفجر، لم يكن عليه حرج في ذلك، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصبح جنباً من جماع ثم يغتسل ويصوم.. وهكذا الحائض والنفساء لو طهرتا في الليل ولم تغتسلا إلا بعد طلوع الفجر لم يكن عليهما بأس في ذلك وصومهما صحيح.. ولكن لا يجوز لهما ولا للجنب تأخير الغسل أو الصلاة إلى طلوع الشمس، بل يجب على الجميع البدار بالغسل قبل طلوع الشمس حتى يؤدوا الصلاة في وقتها.
وعلى الرجل أن يبادر بالغسل من الجنابة قبل صلاة الفجر حتى يتمكن من أداء الصلاة في الجماعة .. والله ولي التوفيق.

سؤال: كنت صائماً ونمت في المسجد وبعدما استيقظت وجدت أني محتلم، هل يؤثر الاحتلام في الصوم علماً بأنني لم أغتسل وصليت الصلاة بدون غسل. ومرة أخرى أصابني حجر في رأسي وسال الدم منه هل أفطر بسبب الدم؟ وبالنسبة للقيء هل يفسد الصوم أم لا؟ أرجو إفادتي.

الجواب: الاحتلام لا يفسد الصوم؛ لأنه ليس باختيار العبد ولكن عليه غسل الجنابة إذا خرج منه مني؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل عن ذلك أجاب بأن على المحتلم الغسل إذا وجد الماء يعني المني، وكونك صليت بدون غسل هذا غلط منك ومنكر عظيم، وعليك أن تعيد الصلاة مع التوبة إلى الله سبحانه، والحجر الذي أصاب رأسك حتى أسال الدم لا يبطل صومك، وهذا القي الذي خرج منك بغير اختيارك لا يبطل صومك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومن استقاء فعليه القضاء" رواه أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح .

سؤال: هل خروج المذي لأي سبب كان، يفطر الصائم أم لا؟

الجواب: لا يفطر الصائم بخروجه منه في أصح قولي العلماء.

سؤال: ما حكم أخذ الصائم الحقنة الشرجية للحاجة؟

الجواب: حكمها عدم الحرج في ذلك إذا احتاج إليها المريض في أصح قولي العلماء، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيميه ـ رحمه الله ـ وجمع كثير من أهل العلم لعدم مشابهتها للأكل والشرب.

سؤال: ما حكم استعمال الإبر التي في الوريد والإبر في العضل.. وما الفرق بينهما للصائم؟

الجواب: بسم الله والحمد لله.. الصحيح أنهما لا يفطران، وإنما التي تفطر هي إبر التغذية خاصة، وهكذا أخذ الدم للتحليل لا يفطر به الصائم؛ لأنه ليس مثل الحجامة، أما الحجامة فيفطر بها الحاجم والمحجوم في أصح أقوال العلماء؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أفطر الحاجم والمحجوم" .

سؤال: إذا حصل للإنسان ألم في أسنانه،وراجع الطبيب، وعمل له تنظيفاً أو حشواً أو خلع أحد أسنانه، فهل يؤثر ذلك على صيامه؟ ولو أن الطبيب أعطاه إبرة لتخدير سنة، فهل لذلك أثر على الصيام؟

الجواب: ليس لما ذكر في السؤال أثر في صحة الصيام،بل ذلك معفو عنه، وعليه أن تحفظ من ابتلاع شيء من الدواء أو الدم، وهكذا الإبرة المذكورة لا أثر لها في صحة الصوم لكونها ليس في معنى الأكل والشرب.. والأصل صحة الصوم وسلامته.

سؤال: هل يجوز للصائم أن يستعمل معجون الأسنان وهو صائم في نهار رمضان؟

الجواب: لا حرج في ذلك مع التحفظ عن ابتلاع شيء منه، كما يشرع استعمال السواك للصائم في أول النهـار وآخره، وذهـب بعض أهل العـلم إلى كـراهة السـواك بعـد الـزوال، وهـو قـول مـرجوح والصواب عدم الكراهة، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب" أخرجه النسائي بإسناد صحيح عن عائشة رضي الله عنها. ولقوله صلى الله عليه وسلم: " لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة" متفق عليه. وهذا يشمل صلاة الظهر والعصر، وهما بعد الزوال. والله ولي التوفيق.

سؤال: استعمال قطرة العين في نهار رمضان هل تفطر أم لا؟

الجواب: الصحيح أن قطرة العين لا تفطر، وإن كان فيها خلاف بين أهل العلم، حيث قال بعضهم: إنه إذا وصل طعمها إلى الحلق فإنها تفطر. والصحيح أنها لا تفطر مطلقاً، لأن العين ليست منفذاً، لكن لو قضى احتياطاً وخروجاً من الخلاف من وجد طعمها في الحلق فلا بأس، وإلا فالصحيح لا تفطر سواء كانت في العين أو في الأذن.

سؤال: أنا رجل مصاب بمرض الربو، وقد نصحني الطبيب باستخدام العلاج بواسطة البخاخ عن طريق الفم، فما حكم استعمالي هذا العلاج حال صومي رمضان؟ جزاكم الله خيراً.

الجواب: بسم الله والحمد الله، حكمه الإباحة إذا اضطررت إلى ذلك؛ لقول الله عز وجل: {وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه}[الأنعام: 119] ، ولأنه لا يشبه الأكل والشرب فأشبه سحب الدم للتحليل، والإبر غير المغذية.

سؤال: يوجد في الصيدليات معطر خاص للفم، وهو عبارة عن بخاخ. فهل يجوز استعماله خلال نهار رمضان لإزالة الرائحة من الفم؟

الجواب: لا نعلم بأساً في استعمال ما يزيل الرائحة الكريهة من الفم في حق الصائم وغيره إذا كان ذلك طاهراً مباحاً.

سؤال: ما حكم استعمال الكحل وبعض أدوات التجميل للنساء خلال نهار رمضان، وهل تفطر هذه أم لا ؟

الجواب: الكحل لا يفطر النساء ولا الرجال في أصح قولي العلماء مطلقاً، ولكن استعماله في الليل أفضل في حق الصائم، وهكذا ما يحصل به تجميل الوجه من الصابون والأدهان وغير ذلك مما يتعلق بظاهرة الجلد، ومن ذلك الحناء والمكياج وأشباه ذلك،مع أنه لا ينبغي استعمال المكياج إذا كان يضر الوجه،والله ولي التوفيق.

سؤال: هل القيء يفسد الصوم؟

الجواب: كثيراً ما يعرض للصائم أموراً لم يتعمدها، من جراح، أو رعاف، أو قيء، أو ذهاب الماء أو البنزين إلى حلقه بغير اختياره، فكل هذه الأمور لا تفسد الصوم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومن استقاء فعليه القضاء".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء أغسطس 12, 2009 5:54 pm

شكرا يا جماعة المواضيع رائعة بصراحة انا كنت مستعجلة ما قر تهاش كلها بس الحاجات الى لفتت انتباهى فيها جميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد اسماعيل
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر الموقع : مشرف مالى ومشرف برلمان الشباب ومشرف برلمان الطلائع ومنشط فى حركة سوزان مبارك ومدرب كرة يد
العمل/الترفيه : كرة اليد ومتباعة كرة القدم
المزاج : بين بين

مُساهمةموضوع: رد: الشهر الكريم ( شهر رمضان )   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 9:51 pm

شكرا ليكم كلكم ويارب يتقبل منا جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهر الكريم ( شهر رمضان )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♂♂l][Ξ¯▪ـ‗_Barlaman_‗ـ▪¯Ξ][l♂♂ :: الركن الاسلامى :: رمضانيات-
انتقل الى: