♂♂l][Ξ¯▪ـ‗_Barlaman_‗ـ▪¯Ξ][l♂♂
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

♂♂l][Ξ¯▪ـ‗_Barlaman_‗ـ▪¯Ξ][l♂♂

تكلم تجد من يسمع -برلمان الشباب والطلائع-
 
الرئيسيةالبوايةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 fetures of civilization on isalm

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omar alex

avatar

ذكر العمل/الترفيه : 6aleb
المزاج : moody

مُساهمةموضوع: fetures of civilization on isalm   الخميس ديسمبر 10, 2009 4:33 am

يعرِّف
الحضارة بعض الكاتبين في تاريخها بأنها " نظام اجتماعي يعين الإنسان على
الزيادة من إنتاجه الثقافي " وتتألف الحضارة من العناصر الأربعة الرئيسية
: المواد الاقتصادية، والنظم السياسية، والتقاليد الخلقية، ومتابعة العلوم
والفنون.


ولاطراد
الحضارة وتقدمها عوامل متعددة من جغرافية واقتصادية ونفسية كالدين واللغة
والتربية، ولانهيارها عوامل هي عكس تلك العوامل التي تؤدي إلى قيامها
وتطورها، ومن أهمها الانحلال الخلقي والفكري، واضطراب القوانين والأنظمة،
وشيوع الظلم والفقر، وانتشار التشاؤم أو اللامبالاة، وفقدان الموجهين
الأكفاء والزعماء المخلصين.
وقصة الحضارة تبدأ منذ عُرف الإنسان، وهي
حلقة متصلة تسلِّمها الأمة المتحضرة إلى من بعدها، ولا تختص بأرض ولا عرق،
وإنما تنشأ من العوامل السابقة التي ذكرناها.


وتكاد
لا تخلو أمة من تسجيل بعض الصفحات في تاريخ الحضارة ، غير أن ما تمتاز به
حضارة عن حضارة إنما هو قوة الأسس التي تقوم عليها، والتأثير الكبير الذي
يكون لها، والخير العميم الذي يصيب الإنسانية من قيامها ، وكلما كانت
الحضارة عالمية في رسالتها ، إنسانية في نزعتها ، خلقية في اتجاهاتها ،
واقعية في مبادئها ، كانت أخلد في التاريخ وأبقى على الزمن وأجدر بالتكريم.
وحضارتنا حلقة من سلسلة الحضارات الإنسانية، سبقتها حضارات وستتبعها حضارات. وقد كان لقيام حضارتنا عوامل، ولانهيارها أسباب
أبرز ما يلفت نظر الدارس لحضارتنا أنها تميزت بالخصائص التالية:


[size=12][size=12] 1 - الوحدانية المطلقة في العقيدة
-
أنها قامت على أساس الوحدانية المطلقة في العقيدة ، فهي أول حضارة تنادي
بالإله الواحد الذي لا شريد له في حكمه وملكه، هو وحده الذي يُعيد، وهو
وحده الذي يُقصد (إياك نعبد وإياك نستعين) وهو الذي يعز ويذل، ويعطي ويمنح، وما من شيء في السموات والأرض إلا وهو تحت قدرته وفي متناول قبضته.
هذا
السمو في فهم الواحدانية كان له أثر كبير في رفع مستوى الإنسان وتحرير
الجماهير من طغيان الملوك والأشراف والأقوياء ورجال الدين، وتصحيح العلاقة
بين الحاكمين والمحكومين، وتوجيه الأنظار إلى الله وحده وهو خالق الخلق
ورب العالمين.
كما كان لهذه العقيدة أثر كبير في الحضارة الإسلامية
تكاد تتميز به عن كل الحضارات السابقة واللاحقة، وهي خلوها من كل مظاهر
الوثنية وآدابها وفلسفتها في العقيدة والحكم والفن والشعر والأدب، وهذا هو
سر إعراض الحضارة الإسلامية عن ترجمة الالياذة وروائع الأدب اليوناني
الوثني، وهو سر تقصير الحضارة الإسلامية في فنون النحت والتصوير مع
تبريزها في فنون النقش والحفر وزخرفة البناء.
إن الإسلام الذي أعلن
الحرب على الوثنية ومظاهرها لم يسمح لحضارته أن تقوم فيها مظاهر الوثنية
وبقاياها المستمرة من أقدم عصور التاريخ، كتماثيل العظماء والصالحين
والأنبياء والفاتحين.
وقد كانت التماثيل من أبرز مظاهر الحضارات
القديمة والحضارة الحديثة؛ لأن واحدة منها لم تذهب في عقيدة الوحدانية إلى
المدى الذي وصلت إليه الحضارة الإسلامية.
[/size][/size]

[size=12][size=12]2 - إنسانية النزعة والهدف، عالمية الأفق والرسالة
-
وثاني خصائص حضارتنا أنها إنسانية النزعة والهدف، عالمية الأفق والرسالة،
فالقرآن الذي أعلن وحدة النوع الإنساني رغم تنوع أعراقه ومنابته ومواطنه،
في قوله تعالى: (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم)[الحجرات: 13].
إن
القرآن حين أعلن هذه الوحدة الإنسانية العالمية على صعيد الحق والخير
والكرامة جعل حضارته عقدًا تنتظم فيه جميع العبقريات للشعوب والأمم التي
خفقت فوقها راية الفتوحات الإسلامية، ولذلك كانت كل حضارة تستطيع أن تفاخر
بالعباقرة الذين أقاموا صرحها من جميع الأمم والشعوب، فأبو حنيفة ومالك
والشافعي وأحمد والخليل وسيبويه والكندي والغزالي والفارابي وابن رشد
وأمثالهم ممن اختلفت أصولهم وتباينت أوطانهم، ليسوا إلا عباقرة قدمت فيهم
الحضارة الإسلامية إلى الإنسانية أروع نتاج الفكر الإنساني السليم.
[/size][/size]

[size=12][size=12][size=12]3 - مراعاة المبادئ الأخلاقية تشريعًا وتطبيقًا
-
وثالث خصائص حضارتنا أنها جعلت للمبادئ الأخلاقية المحل الأول في كل نظمها
ومختلف ميادين نشاطها ، وهي لم تتخل عن هذه المبادئ قط ، ولم تجعل وسيلة
لمنفعة دولة أو جماعة أو أفراد، ففي الحكم وفي العلم وفي التشريع وفي
الحرب وفي السلم وفي الاقتصاد وفي الأسرة، روعيت المبادئ الأخلاقية
تشريعًا وتطبيقًا، وبلغت في ذلك شأوًا ساميًّا بعيدًا لم تبلغه حضارة في
القديم والحديث، ولقد تركت الحضارة الإسلامية في ذلك آثارًا تستحق الإعجاب
وتجعلها وحدها من بين الحضارات التي كفلت سعادة الإنسانية سعادة خالصة لا
يشوبها شقاء.
[/size][/size][/size]




[size=12][size=12]omar mohamed alex
[/size][/size]
[size=12][size=12]mr.black&white[/size][/size]
[size=12][size=12]elfekhem2020@yahoo.com[/size][/size]
[size=12][size=12]omar_alex2008@hotmail.com
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمادة _عاشور
عضو برلماني
عضو برلماني
avatar

ذكر العمل/الترفيه : بشتغل نفسى على طول
المزاج : غيبوبة

مُساهمةموضوع: رد: fetures of civilization on isalm   الخميس ديسمبر 10, 2009 7:59 am

نايس ياعمر استمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mchmchnssr
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى الموقع : barlmandln.owno.com
العمل/الترفيه : كرة السله
المزاج : عسل

مُساهمةموضوع: رد: fetures of civilization on isalm   السبت ديسمبر 26, 2009 3:16 am

نيس توبيك جذاك الله خير
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
fetures of civilization on isalm
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♂♂l][Ξ¯▪ـ‗_Barlaman_‗ـ▪¯Ξ][l♂♂ :: الركن الاسلامى :: قصص دينيه-
انتقل الى: